وزير الإسكان يُصدر حزمة تكليفات استعداداً لموسم سقوط الأمطار بفصل الشتاء

وزير الإسكان يُصدر حزمة تكليفات  استعداداً لموسم سقوط الأمطار بفصل الشتاء

أصدر الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حزمة من التكليفات لشركات مياه الشرب والصرف الصحى، وأجهزة المدن الجديدة، لرفع حالة التأهب والاستعدادات القصوى الخاصة بدخول موسم سقوط الأمطار بفصل الشتاء، ومراجعة المناطق الساخنة التى قد تشهد تجمعات لمياه الأمطار، وذلك طبقا لخطة الدولة لمجابهة الكوارث الطبيعية والسيول.

وشدد وزير الإسكان، على ضرورة الانتهاء من أعمال الصيانة للمعدات والأجهزة، وتطهير شبكات الصرف، وشنايش الأمطار، ومخرَّات السيول، ومراجعة أعمال المرافق بكل محافظة، والتأكد من جاهزيتها، وكذا مراجعة إجراءات السلامة والأمان لمنع حدوث أي مشكلات، والتأكد من الاستعداد الكامل لجميع المعدات أثناء سقوط الأمطار لحين انتهاء النوَّات ولا سيما بمحافظات الاسكندرية والبحيرة والمناطق الساخنة بجميع المحافظات.

وتابع المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، استعدادات الشركات التابعة لاستقبال موسم الأمطار، وخطط الطوارئ والانتشار، ونقاط تمركز المعدات وسيارات شفط المياه، مؤكداً رفع أقصى درجات الاستعداد والتأهب بجميع الشركات التابعة والتنسيق مع الأجهزة المعنية كافة، والمتابعة الدقيقة للبيانات الصادرة عن هيئة الأرصاد الجوية، وتشكيل غرفة طوارئ مركزية بالشركة القابضة للتنسيق مع غرف الطوارئ الشركات التابعة بمختلف محافظات الجمهورية، ووضع خطط التشغيل لفرق التشغيل والصيانة بالعمل بنظام النوبتجيات، بالإضافة إلى تسخير جميع الإمكانيات من أفراد أو معدات وسيارات الكسح والنافورى للتعامل مع أى مواقف طارئة.

وعن الاستعدادات الاستباقية التى تم اتخاذها، قال المهندس ممدوح رسلان، إنه تم تطهير مطابق وشبكات الصرف الصحي وشنايش الأمطار، واجراء محاكاة بعدد من المناطق بالمحافظات للتأكد من جاهزيتها لتصريف مياه الأمطار، والمتابعة المستمرة لمحطات الصرف الصحى وكفاءة العمل بها.

وفيما يتعلق بالمدن الجديدة، أشار المهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع التنمية وتطوير المدن، إلى أنه تم تكليف أجهزة المدن الجديدة بضرورة تنفيذ الصيانة الدورية والوقائية لجميع المعدات المستخدمة في مجابهة الأمطار وجعلها دوما على أهبة الاستعداد، وإعداد خطط الطوارئ لمجابهة أي أمطار غزيرة أو سيول، وتتضمن ما يلى (تحديد النقاط الأكثر تضرراً من تجمعات المياه – تحديد نقاط تمركز المعدات بمواقع متوسطة من أماكن الخطورة – تحديد أطقم العمل وطرق التواصل المختلفة بينهم ومع غرفة العمليات الفرعية بالأجهزة – حصر جميع المعدات المملوكة للشركات العاملة بالمدينة والتنسيق مع تلك الشركات للاستعانة بها حالة الطوارئ – المخاطر المتوقعة وطريقة مجابهتها والخطط البديلة)، كما تم إنشاء غرفة عمليات مركزية بالهيئة، للقيام بالمهام التالية (المتابعة المستمرة لحالة الطقس من خلال هيئة الأرصاد الجوية، والمتابعة مع غرف العمليات الفرعية بأجهزة المدن الجديدة، والتنسيق بين أجهزة المدن المختلفة لتبادل المعدات وأطقم الصيانة حسب الحاجة، والتواصل مع الجهات الخارجية ونقل صورة صحيحة ومتكاملة عن الأوضاع).

اخبار متعلقة

احدث الموضوعات