خطة عملاقة لتحقيق الاكتفاء الذاتى من البنزين والسولار 2023 وتنفيذ 3 مشروعات باستثمارات 5.7 مليار دولار

خطة عملاقة لتحقيق الاكتفاء الذاتى من البنزين والسولار 2023 وتنفيذ 3 مشروعات باستثمارات 5.7 مليار دولار

بعد تحقيق وزارة البترول انجازات عديدة في مجالات صناعة الغاز الطبيعي المختلفة  والتي يأتي علي رأسها تحقيق الإكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي خلال عام 2018  والإتجاه للتصدير لم يتوقف الأمر علي الإكتفاء من الغاز الطبيعي فقط  ولكن خطة وزارة البترول بقيادة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية  تحقيق الإكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية مطلع عام2023  والتي تأتي في إطار  استراتيجية تحديث قطاع التكرير التى بدأت عام 2018 تأتى ضمن مشروع تطوير وتحديث القطاع وأن أهدافها تتمثل فى مواكبة المتغيرات المحلية والعالمية فى صناعة التكرير والتوجهات العالمية نحو الطاقة النظيفة، وتطبيق أحدث التقنيات فى مجال التحول الرقمى بصناعة التكرير لتحقيق أفضل كفاءة تشغيلية، وتطوير وزيادة طاقات معامل التكرير من أجل زيادة الكميات المنتجة من المنتجات البترولية لتحقيق الاكتفاء الذاتى من المنتجات البترولية و إنتاج منتجات بترولية عالية الجودة تتماشى مع المواصفات العالمية مما يفتح المجال بشكل أكبر للتصدير وجلب العملة الصعبة، وتهيئة مناخ جاذب للاستثمار وتحسين نظم الحوكمة ووضع نموذج أمثل للعلاقة التعاقدية بين أطراف أنشطة التكرير وتصنيع البترول، بالإضافة إلى تحقيق التكامل بين استراتيجية التكرير والبتروكيماويات واستراتيجية قطاع البترول لتحويل مصر إلى مركز إقليمى لتجارة وتداول البترول والغاز.

وتتضمن خطة قطاع البترول لتحقيق الإكتفاء الذاتي من البنزين والسولار وعدد من المنتجات البترولية الآخري  عدد من المشروعات الجديدة الجارى تنفيذها والبالغ عددها 3مشروعات بإجمالى تكلفة استثمارية 5.7 مليار دولار مجمعى انتاج البنزين والسولار بمحافظة أسيوط، وتوسعات مصفاة ميدور والتى تضيف فى مجملها نحو 4.9 مليون طن سنويا منتجات بترولية  كما تشمل تلك المشروعات أيضا مشروعات قطاع التكرير خلال الفترة من عام 2016 إلى 2023 تشمل خمس مشروعات كبرى بإجمالى استثمارات 10.2 مليار دولار تعادل 165 مليار جنيه وبطاقة إنتاجية 9.2 مليون طن سنوياً من المنتجات البترولية (السولار والبنزين ووقود الطائرات) ،  منها  مشروعات جديدة سيتم تنفيذها لتغطية زيادة الاستهلاك وفى مقدمتها مشروع شركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات، إضافة إلى عدة توسعات بالمصافى القائمة.

 ووفقا لتصريحات المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية  فأن معدلات استهلاك البنزين والسولار شهدت انخفاضاً خلال الفترة من 2016 – 2023 في ضوء تنفيذ عدد من مشروعات التكرير الجديدة وزيادة كفاءة الوحدات القائمة متزامناً مع ترشيد الاستهلاك أدى إلى خفض كمية استهلاك البنزين بحوالي 20مليون طن بوفر 185 مليار جنيه وبالنسبة للسولار خفض 37 مليون طن بوفر 305 مليار جنيه .

اخبار متعلقة

احدث الموضوعات